الخط الساخن بنها الحر

اخر سوفت وير للسترونج 4900hd و4910hd من موقع الشركة وتفعيل الشيرنج للدناكل كافة [الأرشيف] - محترفي السات الأردني شو تسوي اذا بردت! لم تكن دولة الخلافة الفاطمية في المغرب تظهر على مسرح الدنيا العربية و الإسلامية أو تعيش طويلا لو لا أن يكون من مبادئها التنظيم و الأدارة و إقامة العدل و احلال النظام و قد وضعوا منذ بادئ الأمر نصب أعينهم مبدأ منافسة العباسيين و إنهاء حالات الظلم و التعسف و الفساد التي تسببوا بها و هكذا بالنسبة للأمويين فوضعوا القواعد و أقاموا الأعمدة و تطلعوا إلى الديار المصرية التي هي مهوى افئدتهم فأرسلوا إليها الدعاة للقيام بالدعوة و كسب الأنصار و المؤيدين و كان ذلك في وقت مبكر من ظهور دولتهم و قد نجحوا على هذا الصعيد بعد ذلك راحت القيادة الفاطمية تمهد للعمل العسكري بغية فتح مصر على يدها و ضمها إلى دولتها إذ تم ارسال ثلاث حملات عسكرية إلى الديار المصرية في عهد

تحميل اغنية بنت الناس

وهو أحد قادة ثورة 23 يوليو 1952 التي أطاحت بالملك فاروق (آخر حاكم من أسرة محمد علي)، والذي شغل منصب نائب رئيس الوزراء في حكومتها .. Vectorworks 無料 ダウンロード ⭐ Word 2016 繁體 下載. Windows 10 iso 作成 フリー. Ss リンダキューブ rom. 自炊 ibooks pdf. Ofo ダウンロード. Mmd pmx ボーンの向きを変える. שרלוק הולמס …

الرياح 832

و اهم شي

اللهم اني صائم

رياضة 29135

SOUQ SKY-اعلانات مبوبه بيع واشترى مجانا 10 نيسان (إبريل) 2018 والآن يتم تتبع التعليمات الموجودة في ملف تعليمات تنزيل البرنامج على الذاكرة لمعرفة العناوين تبعاً لحجم الذاكرة المتوفرة في الدارة. nodemcu tool. من تحميل ملف Iptv 2020. العزيز ذو النون المصري ردي عليك هنا هو استثاء لما عزمت عليه بعدم مواصلة الحوار هنا بعد تدنيه إلى مستوى الإهانة الشخصية والإهانة للفكر الآخر وللدين الآخر ولكل مقدسات الآخر فقط لأنه آخر يجيء ردي على تعليقك من واقع احترامي الشديد لك ليس فقط بسبب ما قلته هنا بل أعتقد أن كلانا يعرف بعضه بعضا من خلال لقاءاتنا العابرة في مدونات الآخرين عادة أحييك على منظورك الواعي للقضية أنا بالمناسبة جوهر حديثي كله كان في هاتين النقطتين تحديدا اللتين ركزت أنت عليهما التركيز على المظهر لا الجوهر هو مصيبة مجتمعاتنا الكبرى والنقطة الثانية الخاصة بحقي كمواطن مصري أن أناقش قضايا الوطن سواء السياسية أو الاجتماعية أو الدينية والثقافية تحفظي الوحيد هو على ما أعتقد أنك أسأت فهمه لعبارة مقتطعة من حديث متكامل في تعليقي الأول على سوسة أنت نقلت عني هذه العبارة فتح المساجد ليلا انتج ارهابيين كفروا دين ام المجتمع بينما العبارة كانت لما فتحناها أي فتحنا المساجد لغير غرض الصلاة والعبادة في السبعينات والثمانينات ربت لنا إرهابيين طلعوا موتوا عيالنا وكفروا دين أم المجتمع كله في ظل غياب المنابر السياسية الطبيعية وقنوات التعبير الشرعية والنشاط السياسي السوي فتح الجومع لهذا النشاط سيكون أكبر مصيبة سودا تحط على دماغ أبونا كلنا عايزة الناس تفرغ طاقتها شوفي طريق تاني بدل أسلمة السياسة وتسييس الإسلام العبارة إذن أتت في سياق محدد ومشروط وليست على المطلق والعموم فهي محددة زمنيا بواقع في الماضي اسمه حقبة السبعينات والثمانينات والظرف الشرطي كان غياب المنابر السياسية الطبيعية وقنوات التعبير الشرعية والنشاط السياسي السوي بمعنى أن الحديث عن ظرف استثنائي ولا إساءة فيه لا للإسلام ولا حتى للنشاط الديني في إطار منظومة مجتمعية متكاملة لا يتغول فيها البعد الديني الراديكالي على الأبعاد الأخرى للحياة ولا يتحول فيها المسجد أو الكنيسة مكانا للتعبير السياسي وبديلا عن حياة سياسية وحزبية كاملة النتيجة التي حدثت عن تلك التجربة في السبعينات والثمانينات كانت إنتاج مئات من الخلايا الإرهابية التي بالفعل كفرت دين أبونا كلنا مسيحيين ومسلمين ولم يقتصر قتلها على المسيحيين وحسب بل وحتى الأطفال والنساء من المسلمين الذين لم يسلموا من طوفان تلك الأحداث التي لازلنا نتذكرها جميعا وندعو ألا يعيد الله تلك الأيام على بلادنا من جديد افتح الجوامع والكنايس بس بشرط تفتح الأول المنابر السياسية والاجتماعية لإقامة مجتمع سوي غير كدة للأسف هتتحول دور العبادة إلى أماكن لتفريخ التطرف الذي قد يصل إلى الإرهاب على سبيل المثال من الجهة الأخرى في ظل غياب المنابر السياسية والحرية الحقيقية والدور الفاعل للمجتمع المدني وجدنا شباب الأقباط لا يتظاهرون إلا داخل الكاتدرائية وداخل الكنيسة كما في أحداث الإسكندرية ولا يتظاهرون إلا في القضايا الطائفية وليس الوطنية إنه نفس وباء الهوس الديني أتعتقد أن الكنائس ليس بها أمثال الأخ كازانوفا ومفتاح وعلي نفس النسق الهوسي تجده هنا وتجده هناك أكرر لك عزيزي ذو النون أن ردي يجيء استثنائيا ومخالفا لقراري بإغلاق باب الحوار من جهتي لتدنيه ولأنني أوضحت كل ما أردت توضيحه ولم يناقشني أحد فيه معظم الآراء المضادة قامت بالأساس على عدم أهليتي للحديث أصلا والمناقشة في موضوع أجده يمس بيتي ومجتمعي وأمتي أكرر لك أيضا أنني لم أخطئ بالقول على الإطلاق لا في أشخاص المهاجمين ولا في عقيدة ما بل وسأفاجئك أنني لم أتبنى رأي الوزير بل وأدنته ولم أبدأ الجدل حول فرض الحجاب من عدمه بل اقتبست جملة لمفكر إسلامي يتفق عليه الكثيرون ويختلف عليه البعض هو المفكر الكبير جمال البنا وأوردت شهادته الشخصية بأن بنات الشيخ حسن البنا وهو رجل فاضل رحمه الله ولا بلاش رحمه الله دي عشان إخواننا ما بيحبوهاش بناته لم يكن يرتدين الحجاب كل ما تناول جدل الحجاب وفرضيته من عدمها ورد في كلامي مقتبسا عن مفكرين إسلاميين ولم يكن من ابتداعي أشكرك لأجل حسن نيتك في التساؤل وعدم حكمك بشكل نهائي قبل أن تستوضح مني وهذا ما جعلني أرد الآن بالتوضيح فحسنا قلت انا اعتقد ان كلامك خرج دون قصد هذه الصوره و اتمني ان اعتقادي يكون صحيح وبالطبع اعتقادك صحيح لم أقصد المعنى المشار إليه على الإطلاق وإنما المعنى قد يفهم على هذا النحو فقط إذا قرأنا ما كتبت قراءة مجتزئة دون التركيز على حدودها الزمنية وشروطها الظرفية أتمنى منك بالفعل أن توضح لي ما إذا كان في حديثي بالفعل أي إساءات أو ما قد تفهم على أنها إساءة لكي ما أوضح أو أعتذر اعتقادي أنني لم أسئ لأحد ولم أهن دينا أو عقيدة أو متدينين أما الآخرون فواضح جدا أنهم فعلوا وربما عندما تختار صاحبة المدونة استيضاح الأمر مني سأوضح لها بالتحديد المقاطع التي وردت بها الإهانات والإساءات لشخصي ولديني ولإلهي هذا بالطبع إن كانت هي لم تر وتميز جيدا هذه الإساءات التي تعمدت ألا ترد عليها هي إلى الآن ولكن هذه قضية أخرىـ في اعتقادي أن الإساءات والبذاءات ضدي واضحة وضوح الشمس وأريد أن أذكركم بحديث شريف ينبغي أن تتبعوه بشكل كامل وليس مجتزأ حينما قال الرسول ص انصر أخاك ظالما كان أو مظلوما أردف قائلا بعد أن سأله أحدهم وكيف أنصره ظالما يا رسول الله أكمل حديثه قائلا بأن تنهاه عن ظلمه عذرا إن سقط بعض الكلام سهوا فأنا هنا أذكر المعنى وليس النصـ الأخت شهروزة طبقت الحديث مع الإخوة الأفاضل ونهتهم عن ظلمهم فنالت هي الأخرى ما لذ وطاب من وصلات التجريح والإساءة والطعن شكرا لك ذو النون ولك مني تحياتي واحترامي على فكرة اسم الحاج جرجس الذي أعتز به لم أطلقه على نفسي بل أطلقه علي أحد المدونين وهو المدون العزيز جدو ومعه شهروزة والأخ عربي وثلاثتهم مسلمون موحدون بالله والاسم ليس سخرية من كلمة الحاج بل على العكس يشير إلى الجمع بين الخصائص المسيحية والإسلامية المكونة للشخصية المصرية وهذا للتوضيح هذا طبعا بالإضافة إلى أن جرجس ليس اسمي الحقيقي من الأساس

الدعسوقه حلقه

خريطه المنتدى وحيث تبين من نصوص الكتاب والسنة أن تارك الصلاة كافر كفرا مخرجا عن ملة الإسلام فإنه لا يحل أن يزوج بمسلمة بالنص والإجماع قال الله تعالى ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم وقال تعالى في المهاجرات فإن علمتموهن مؤمنات فلا ترجعوهن إلى الكفار لا هن حل لهم ولا هم يحلون لهن وأجمع المسلمون على ما دلت عليه هاتان الآيتان من تحريم المسلمة على الكافر وعلى هذا فإذا زوج الرجل من له ولاية عليها بنته أو غيرها رجلا لا يصلي لم يصح تزويجه ولم تحل له المرأة بهذا العقد لأنه عقد ليس عليه أمر الله تعالى ورسوله وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث عائشة رضي الله عنها أنه قال من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد أي مردود عليه

Pdf هرمونات و منشطات كتاب احمد زهير احدث ملف map لبيس نجوم العرب2018 افتح ملف pdf الذي تم تنزيله بعد انتهاء التنزيل مقهى الزومبي تحميل ويندوز 10 تنزيل hp scanjet 4470c driver windows 7 مجانًا إن النتائج المترتبة عن هذه الحقيقة الجوهرية أي مبدأ وحدة العالم الإنساني عميقة لدرجة أن مبادئ أخرى حيوية وضرورية لتطور مصر المستقبلي يمكن أن تستمد منها ومن الأمثلة ذات الأهمية الأولى على ذلك هي مسألة المساواة بين الرجال والنساء فهل هناك من أمر يعيق تقدم بلادنا العزيزة أكثر من الاستثناء المستمر للمرأة واستبعادها من المشاركة الكاملة في شؤون بلادنا إن إصلاح الخلل في هذا التوازن سيقود بحد ذاته إلى إدخال اصلاحات وتحسينات في كل مجال من مجالات الحياة المصرية الدينية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية فالإنسانية مثلها مثل الطائر الذي لا يستطيع التحليق إذا كان أحد جناحيه أضعف من الآخر فستظل قدرتها على السمو الى أعالي الاهداف المبتغاة معاقة جدا ما دامت المرأة محرومة من الفرص المتاحة للرجل فعندما تكون الامتيازات ذاتها متاحة للجنسين فإنهما سيرتقيان ويعود النفع على الجميع ولكن مبدأ المساواة بين الجنسين يجلب معه بالإضافة إلى الحقوق المدنية سلوكا يجب أن يطال البيت ومكان العمل وكل حيز اجتماعي ومجال سياسي وحتى العلاقات الدولية في نهاية المطاف ولا يوجد مجال أجدر وأكثر عونا في تحقيق المساواة بين الجنسين من التعليم الذي وجد أصلا ليمكن الرجال والنساء من كل الخلفيات الاجتماعية من تحقيق كامل طاقاتهم وامكاناتهم الفطرية والمساهمة في رقي المجتمع وتقدمه وإذا كان لهذا الأمر أن يلقى النجاح فلا بد من تقديم إعداد واف للفرد حتى يشارك في الحياة الاقتصادية للبلاد ولكن لا بد للتعليم أيضا أن يخلق بعدا اخلاقيا متينا فينبغي على المدارس أن ترسخ في أذهان الطلاب المسؤوليات المترتبة على كونهم مواطنين مصريين وتغرس في نفوسهم تلك المبادئ والقيم الداعية الى تحسين المجتمع ورعاية مصالح إخوانهم من بني البشر ولا ينبغي السماح لأن يصبح التعليم وسيلة لبث الفرقة والكراهية تجاه الآخرين وغرسها في العقول البريئة ويمكن بالأسلوب التربوي الصحيح أيضا أن يصبح التعليم أداة فاعلة لحماية أجيال المستقبل من آفة الفساد الخبيثة والتي ابتلينا بها وأصبحت واضحة المعالم في مصرنا اليوم علاوة على ذلك فإن الحصول على التعليم الرسمي الأساسي يجب أن يكون في متناول الجميع بصورة شاملة دون أي تمييز قائم على الجنس أو العرق أو الإمكانات المادية وستثبت التدابير التي سوف نتخذها للاستفادة من موارد بلادنا الحبيبة تراثنا وزراعتنا وصناعتنا بأنها تدابير عقيمة إذا نحن أهملنا أهم الموارد شأنا ألا وهي قدراتنا الروحية والفكرية التي أنعم بها علينا الله عز وجل ولذا فإن وضع سلم للأولويات في محاولة تحسين الوسائل التي نعلم ونثقف بها أنفسنا لسوف يجني محصولا وفيرا في الأعوام القادمة ومن الأمور ذات العلاقة بموضوع التربية والتعليم مسألة التفاعل بين العلم والدين المصدرين التوأمين للبصيرة التي يمكن للبشرية الاعتماد عليهما في سعيها لتحقيق التقدم والرقي ويتمتع المجتمع المصري ككل بنعمة تتمثل بأنه لا يفترض التعارض والتناقض بين العلم والدين وهو مفهوم غير مألوف في أمكنة أخرى بكل أسف فنحن بالفعل نملك تاريخا يبعث على الاعتزاز من حيث الاعتماد على روح العقلانية والبحث العلمي مما تمخض عن نتائج تدعو إلى الإعجاب في مجالات نخص بالذكر منها الزراعة والطب كما حافظنا على تراث ديني متين واحترام للقيم التي جاءت بها وأعلنتها أديان العالم الكبرى فلا يوجد في هذه القيم ما يدفعنا إلى التفكير المنافي للعقل والمنطق أو ما يقودنا إلى التزمت والتعصب فكل واحد منا لا سيما جيلنا الصاعد يمكنه أن يعي أن بالإمكان تشرب الأفراد بالروحانية الصادقة بينما يجدون بنشاط في سبيل التقدم المادي لشعبهم لقد بارك الله أمتنا بأعداد غفيرة من الشباب فبعضنا لا يزال على مقاعد الدراسة وبعض بدأ حياته المهنية أو العائلية والبعض الآخر الذي ربما كان أكبر سنا لا يزال يذكر ما كانت عليه الأمور عبر هذه المراحل من مراحل الحياة

YouTube كما تحدثت الناشطة السياسية والفنانة إلهام عبد الخالق التي تخرجت في كلية العلوم بجامعة الخرطوم عن تجربتها الشخصية عندما كانت طالبة وقالت انها كانت عضو في تنظيم الجبهة الديمقراطية وانصمت لكورال الجامعة مع منال بدر الدين وامال النور ومحمد ميسرة السراج وعدد اخر من طلاب جامعة الخرطوم في ذلك الوقتولكنها واجهت صعوبات في بداية أمرها خاصة من قبل الأسرة ولكن في الآخر تم اقناعهم وواصلت عملها ونشاطها الفني وانضمت لفرقة ساورا ثم كانت فترة الهجرة الي كندا خلال حديثها دافعت الناشطة الهام عن المراة بشكل عام ولكنها تطرقت في فذلكة تاريخية الي كيفية ظهور ومشاركة المرأة في مجال الفنون بصورة عامة والغناء بصفة خاصة ضاربة الأمثال بعدد كبير من المطربات من بينهم عائشة الفلاتية ومهلة العبادية وحواء الطقطاقة اللائي كسرن القيود والعادات والتقاليد التي كانت سائدة في ذلك الزمان حيث واجهن الصعوبات الجمة في بداية حياتهن الفنية والاجتماعية حيث كان الفن ينطلق من الهامش في الأحياء والمناطق الطرفية حيث ابتلع الهامش المدن وقالت الهام عبد الخالق انها قامت بعمل بحث حول ظاهرة الفنانات السودانيات وخصائص النساء وهل لديها مايميزها في مجال الغناء وكيفية تأثر منتوج المرأة سلبا او إيجابا في كثير من نواحي الحياة وعنوان بحثها كان باسم قطاعة الخشوم وهو اسم اول مغنية سودانية بدأت مسيرتها الغنائية من خلال الهامش وكانت هي الملاذ للفنانات عائشة الفلاتية ومهلة العبادية وحواء الطقطاقة وغيرهن وتقول الناشطة الهام عبد الخالق ان فن الفناء ظهر في السودان بعد إنهاء وإلغاء تجارة الرقيق في السودان وقطاعة الخشوم فنانة مطرودة من بيت أهلها في منطقة الأحراز بالجزيرةوأكدت في حديثها ان هؤلاء الفنانات عانين معاناة فظيعة وحتي أواخر ايام حياتهنووجدن ظلما حتي ايام مرضهن ووفاتهن مؤكدا أن إيقاع التم تمتمت سرقته من قبل الفنانين احمد المصطفي وحسن عطية وغيرهم من مطربي العاصمة وأشارت الي ان غناء البنات سابقا كان يكتبه ويغنيه النساء في ما بينهم أما الآن انعكست الآية فاصبح الرجال يكتبن شعرا يتغنين به النساء وهذا يدل علي أن هنالك قيما متغيرة في المجتمع السوداني ومازال بعض الناس يعتقدون أن صوت المراة عورة