وتقولون إن لبستم إلا قليلا

افلام لعب في الكس فإن قوما من هؤلاء الصعافيق لهم شيخ سوق وما لهم خرج وقوما لهم خرج وليس لهم شيخ ولكن لعل صاحبي هذا على الحق إذ لو لم يكن كذلك لما تكلف حمل الخرج من أقصى البلاد وتجشم أخطار السفر وغيره ثم نخره الخناس أن الخرجي ربما لم يجد محترفا في بلاده فجاء بما عنده لينفقه في بلاد أخرى فإن تاجرا لو استبضع من بلده مثلا خزا أو كرباسا إلى بلد آخر لم يحكم له بأنه قدم إلى هذا البلد حبا بأهله فقد جرت العادة بأن المتسببين يطوفون في كل الأقطار ثم فكر في أن أناة الخرجي وما هو عليه من الرزانة والصبر لا بد وأن يكون قرينها الرشد والحزم بخلاف النزق والطيش فإنه لا يكون إلا قرين الغواية والضلال فمن ثم حكم بأن الخرجي كان على هدى وذلك لإتاحه وحلمه وإن المطران كان من الضالين لحدته وتترعه ثم قال للخرجي قد وعيت يا سيدي كل ما أوعيته أذني وما أرى الحق إلا معك وأني مشايعك ومتابعك وحامل للخرج معك ولكن أجرني من هؤلاء الصعافيق فأنهم كالأسود الضارية لا تأخذهم في خلق الله رأفة ولا شفقة وعندهم أن أهلاك نفس غيرة على الدين يكسبهم عند الله زلفى وقد تمسكوا بظاهر أقوال من الإنجيل فيما رأوه موافقا لغرضهم وزائدا في جاههم وسلطانهم فيقولون أن المسيح بقوله ما جئت لألقي على الأرض سلما لكن سيفا إنما رخص لهم في إعمال هذه الأداة في رقاب الناس ردا لهم إلى طريقة الحق وقد نبذوا وراء ظهورهم خلاصة الدين وجوهره ونتيجته وهي الألفة بين جميع الناس والمحبة والمساعدة وحسن اليقين بالله تعالى وما صعب على من زاغ وعمي عن الحق أن يستخرج من كل كتاب وحيا كان أو غير وحي ما يوافق غرضه وفساد عقيدته فإن باب التأويل واسع أيجوز الآن الأمير الجبل إذا شاخ ولم يعد التدثر بالثياب يدفئه أن يتكوى ببنت عذراء جميلة أي يتدفأ بها ويصطلي بحر جسدها كما فعل الملك داود أم يجوز له إذا حارب الدروز وانتصر عليهم أن يقتل نساءهم المتزوجات وأطفالهم ويستحيي أبكارهم لتفجر بهن فحول جنده كما فعل موسى بأهل مدين على ما ذكر في الفصل الحادي والثلاثين من سفر العدد أم يجوز له أن يتزوج بألف امرأة ما بين ملكة وسرية كما فعل سليمان أم يجوز لأحد من القسيسين أن ينكح زانية ويولدها النغول كما فعل النبي هوشع أم يسوع لأحد من الولاة أن يقتل من أعدائه كل رجل وكل امرأة وكل طفل رضيع كما فعل شاول بالعمالقة عن أمر رب الجنود حتى أن الرب غضب عليه لعدم قتله خيار الشاه والأنعام لإبقائه على أجاج ملك العمالقة وندم على أنه ملكه على بني إسرائيل فقام صموئيل وقطع الملك قطعا أمام الريفي جلجال هذا وأني قد قرأت في فهرست التوراة المطبوعة في رومية في حرف الهاء ما نصه ينبغي لنا أي لأهل كنيسة رومية أن نهلك الهراطقة أي المبتدعين أو المشاحنين واستشهدوا على ذلك بما كان يجري بين اليهود وأعدائهم من القتال والفتك والاغتيال على ما سبق ذكره فإن يكن دين النصارى يحلل قتل الرجال والنساء والأطفال والفجور بالأبكار من النساء ويبيح التوثب على عقار الغير من دون دعوة إلى الدين بل مجرد عتو وظلم كما كان يحلله دين اليهود فلا يسبب نسخه إذن وأبطال أحكامه لكن دين النصارى مبني على مكارم الأخلاق وغايته من أوله إلى آخره إبقاء السلم بين الناس وحثهم على الصلاح والخير وإلا فلنرجع يهودا فلما سمع الخرجي ذلك رأى أن وراء هذا الكلام لباقعة فحرص على إنقاذ الفارياق من أيدي العتاة وارتأى أن يبعثه إلى جزيرة تسمى الملوط استئمانا فيها فركب الفارياق في سفينة صغيرة سائرة إلى الإسكندرية فلما أن سارت به غير بعيد هاج البحر وأضطرب بالسفينة فلزم صاحبنا فراشه من الدوار وطفق يشكو من ألم البحر وينوح قائلا الأولى من جهة التشريع إن شرع والثانية من جهة الحكم إن حكم وانتهت الى كفر من يحكم القوانين الوضعية عبر الاستدلال بما قاله شيخ الإسلام تقي الدين بن تيمية في الفتاوى 3267 والإنسان متى حلل الحرام المجمع عليه أو حرم الحلال المجمع عليه أو بدل الشرع المجمع عليه كان كافرا باتفاق الفقهاء وقوله ايضا في الفتاوى 35372 متى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسوله كان مرتدا كافرا يستحق العقوبة في الدنيا والآخرة وتستند الجماعة ايضا الى قول ابن كثير في كتابه البداية والنهاية 13119 من ترك الشرع المحكم المنزل على محمد خاتم الأنبياء عليه الصلاة والسلام وتحاكم إلى غيره من الشرائع المنسوخة كفر كما تستند جماعة جند انصار الله الى قول الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله أن الذين يتبعون القوانين الوضعية التي شرعها الشيطان على ألسنة أوليائه مخالفة لما شرعه الله جل وعلا على ألسنة رسله صلى الله عليهم وسلم لا يشك في كفرهم وشركهم إلا من طمس الله بصيرته وأعماه عن نور الوحي مثلهم ويستند الدكتور عبد اللطيف موسى واضع منهج الجماعة ايضا على قول الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله في رسالته نقد القومية العربية ص 39 قال عمن اتخذ أحكاما وضعية تخالف القرآن وهذا هو الفساد العظيم والكفر المستبين والردة السافرة وقال ايضا وكل دولة لا تحكم بشرع الله ولا تنصاع لحكم الله فهي دولة جاهلية كافرة ظالمة فاسقة بنص هذه الآيات المحكمات يجب على أهل الإسلام بغضها ومعاداتها في الله وتحرم عليهم مودتها وموالاتها حتى تؤمن بالله وحده وتحكم شريعته

20426
و 90

الصوت لا يعمل فى برنامج memu

8حتى 10فى عدد 8 نجد شخصية ظهرت مرة واحدة وكوش ولد نمرود ونحن نعرف لما كان أى واحد بيسب أى أنسان يقول له أنت نمرود وتعنى عاصى ومتمرد وكان جبارا فى الأرض والحقيقية فى المتاحف التى بها بعض الأشياء من الحضارة الأشورية والبابلية كانوا بيصوروا نمرود شخص ضخم وماسك أسد ولاويه تحت أيدهوكلمة أمام الرب تعنى هنا ضد الرب أو بمعنى أنسان طغى وتكبر بقوته وبسلطانه ضد ربنا والمهم أنه سكن فى بابل وهذا كان أول ذكر لبابل مع نمرود الذى هو ضد الله أو أمام الله أو المتمرد والحقيقة أيضا بابل لها قصة كبيرة جدا ألى أن ننتهى فى سفر الرؤيا دينونه بابل المرأة الزانية التى هى ضد الله وكما سنرى أن يهوه بيدافع عنا ضد بابل التى هى ضد الله يعنى عدونا هو بابل الزانية العظيمة التى شربت وسكرت من دم القديسين وهى فى سفر الرؤيا أصحاحات 17 و18 و19 التى تتكلم عن دينونة بابل الزانية وهذا موضوع آخر

6د 5
42232

تنزيل برنامج picart للكمبيوتر

هذه المعاني كلها لا يعرفها الكفار وليس في شريعتهم على ما فيها من تغيير وتبديل أما الإسلام فالحمد لله لا يزال غضا طريا كما أنزل عند أهل العلم العارفين به فإذا تزوج المسلم بواحدة ورزق منها ولدا أو أكثر فليس هناك ما يمنعه من أن يتزوج بواحدة أخرى أولا ليحصن نفسه ثانيا ليحصنها ثالثا يبتغي منها النسل والذرية الصالحة لتتوالى أجور هذه الذرية بعد وفاته ووفاتها أيضا فلذلك إذا ما لاحظنا هذه الفوارق بين الزواج المسلم والزواج الكافر فلا ينبغي للنساء فضلا عن الرجال أن يقفوا عند المحافظة على الزوجة الواحدة لا يزيد عليها بزعم أن هذا هو الأصل لا ليس هناك في الإسلام كما قلنا بالنسبة للآية ما يدل على أنها تعني أن الأصل هو التعداد أو عكسه ولكن ما ذكرته آنفا من الأدلة تؤكد أن المسلم إذا كان يستطيع أن يتزوج بأكثر من واحدة فهذا هو الأفضل له في ما يتوفر من وراء هذا الزواج من الأجر الذي يصله وهو في قبره لكن كما قلت ولا أزال أقول إن الذي يريد أن يتقدم إلى الزواج الثاني فينبغي أن يفكر جيدا لا أقول هذا من أصل الحكم لا نحن نشجع على الزواج الثاني والثالث والرابع ولكن لما الزمن الآن تربيته غير صالحة وتربيته غير إسلامية وهذا المجتمع الإسلامي مغزو بالأفكار الأوروبية ومن آثارها انتشار مثل هذا السؤال فضلا عن أن كثيرا من الرجال فضلا عن النساء لا يرون جميعا جواز التعدد إلا في حدود الضرورة وهذا كذب وافتراء على الله عز وجل فما اشترط ربنا عز وجل ضرورة للزواج الثاني وإنما اشترط شيئا واحدا فقط ألا وهو العدل والعدل الممكن وليس العدل المستحيل أي العدل في القسمة في البيات والسكن ونحو ذلك من الأمور المستطاعة أما العدل القلبي فهذا مستحيل ولا يمكن ولا يكلف الله العباد بتحقيق هذا العدل القلبي وهو أن يحب الزوجتين أو الثلاثة أو الأربعة إذا جمع بينهن محبة واحدة هذا لا يمكن لكن بإمكانه أن يسكنهن مسكنا واحدا أن يلبسهن لباسا واحدا

17418
55551

Winter's tale قصة

انا اتعرفت على شخص من حولي 4 سنين هوا بيمتاز بالخلق والتربية هو مهندس وانا موظفه بالجامعه وتعليم عالي ارتبطنا ببعض لما جيه يفاتح اهلو على الموضوع موفقوش عشان هوا مهندس يبقى لازم يتجوز مهندسه تفكير متاخر المهم انو فضل حوالي سنه بيقنع فيهم عشان يوافقو انهم ييجو والحمد لله وافقو وجو تمت الخطوبه بعد الموافقه بحوالي 3 شهور يعني بيسالو علينا وكدة كانو كويسين معانا المهم ان خطيبي جاتلو فرصه عمل فالسعودية على انو يحاول يظبط عشان نتجوز على طول هما اتسغلو فرصه انو سافر واتصلو بينا ونهو الموضوع هوا رجع دلوقتي بعد غياب سنه ونص هما مازالو على رايهم ومش متقبلين حتى يسمعوا اسمي وهوا نفسو انهم يوافقو عليا ومش عايز يغضب اهلو هوا دلوقتي لو جيه قابل والدي كدة يبقى حرام عشان من غير رضى اهلو ولا يعمل اللي هوا عايزو وانا محتاجه والله ومش عارفه اعمل حاجه هيا حسا اني هاخد ابنها منها واللي مخليني صابرا انو محترم ومؤدب ومتمسك بيا بل بالعكس اكتر من الاول بكتير هوا المفروض انو مسافر اول شهر مارس احنا مش عرفين نعمل ايه وعقب أ مطشر المرشد على وجهة نظر د عبدالله الحمود بأن الصناديق السيادية أغلب استثماراتها مباشرة ومشاركات بإنشاء كيانات صناعية وزراعية وصناعة الأدوية في العالم الخ كما أن المضاربة والتعامل في الأسهم ليس من اختصاص الصناديق السيادية وضرب أ مطشر مثالا محددا بقوله قبل ١٦عاما كان دخل النفط في أبو ظبي يشكل ٩٣ وفي نهاية ٢٠١٤ أصبح ٣٨ والسبب هو الصندوق السيادي التابع لأبوظبي وخلال الربع الأول من هذا العام تخطت أرباح الصندوق السيادي النرويجي ٥٣ مليار دولار وعزز أ مطشر المرشد رؤيته بأننا نجحنا في صندوق أرامكو و ابيكورب وبالتالي يمكن أن ننجح في الصندوق السيادي وأيضا نجحنا في البنوك من خلال إدارات خزينة تقوم بإدارة أصول البنوك عالميا كما أن تأسيس صندوق سيادي لا يختلف كثيرا عن تأسيس قطاع الخزينة في أي بنك مع الوضع في الاعتبار ما يلي

38384
92205

Tengo ganas de ti قصة

856 السلام عليكم تحيه طيبه شيخنا المحترم أنارجل تجاوزت الستون عاما وزوجتي تجاوزت الخمسون عاما نعيش في امريكا مع ولدنا عمره خمسة عشر عاما قررت ان نؤدي مناسك الحج انا وزوجتي بعد ان نتمكن من جمع المبلغ الذي يكلفنا لهذه المهمه الكريمه ولحد الان جمعنا اكثر من نصف المبلغ والحمد لله من حوالي سنتين اؤ اكثر سؤلي هو المبلغ الذي جمعناه ولغاية الان نحاول ان نكمله هل يجب علينا الزكاة او الصدقه علما اذا نقص من المبلغ سوف تزيد مدة التجميع ولا يعلم الانسان كم بقي من عمره وهل سوف يتمكن من التجميع مره ثانيه ام لا ارشدونا رجاء واذا يتوجب علينا الزكاة او الصدقه فكيف يكون ادفع في اي نسبه السؤال الثاني عندي اولاد ثلاثه يعيشون في امريكا لاكن بعيدين عني وهم يدرسون ويعملون عمر الكبير 35 سنه واثنين 20 و21 سنه هل يحق لي الحج قبل زواجهم علما كما ذكرت ان لديهم رواتب جزاك الله خير ووقف عند مكان اسمه يوروفيلا يقول قلت لنفسي إن هذا المكان رائع وإن هذه لغابة جميلة فالنهر ينساب صافيا وأماكن الاستحمام تبعث في النفس السرور وكل ما حولي مروج وقرى وهاهنا في هذا الموضوع أخضع نفسه لأشق أنواع التقشف ولبث ستة أعوام يحاول أساليب اليوجا رياض النفس التي كانت قد ظهرت قبل ذاك في ربوع الهند وعاش على الحبوب والكلأ ومضى عليه عهد اقتات فيه بالروث وانتهى به التدرج إلى أن جعل طعامه حبة من الأرز كل يوم ولبس ثيابا من الوبر وانتزع شعر رأسه ولحيته لينزل بنفسه العذاب لذات العذاب وكان ينفق الساعات الطوال واقفا أو راقدا على الشوك وكان يترك التراب والقذر يتجمع على جسده حتى يشبه في منظره شجرة عجوزا وكثيرا ما كان يرتاد مكانا تلقى فيه جثث الموتى مكشوفة ليأكلها الطير والوحش فينام بين هذه الجثث العفنة ثم اسمع له مرة أخرى يروي لك قصته

30321
14507

في اولي ثانوي

هدىهيااا

تذكر أنه لم ينزل بلدته منذ ثلاثون يوما شهرا كاملا نهض قائما ارتدى حذاءه وسترته نظر في ساعة يده كانت الثانية صباحا لم يوقد المصباح تلفت حوله الكل يغط في سبات عميق والشخير ينبعث من فوق الأسرة ابتسم في نفسه كان نفس الصوت يأتيه من جهة اليمين لم يلتفت إليه فالحركة محسوبة عليه بطرف عينه الشمال نظر الي من بجواره كان منبطحا مثله وهو يضحك عليه امسكها بين يديه نظر الي الهدف استجمع كل قواه وأشحذ همته وعقله ضغط مؤخرتها في تجويف كتفه اليسرى أغلق عينه اليمنى كتم نفسه مرر شعاع البصر من الناشنكان الخلفي إلي أعلى سن الدبانة ضبط أسفل منتصف الهدف توقع الانفجار رآها تبكي أمامه حينها ضعف أمام قطرات الندى التي تسيل فوق وجنتيها البرجوازية ليسقي الورد الصابح وهي تضغط علي شفتها العنابي بصف لولي ناصع أخرج بيده منديلا ورقيا دفعه إليها بحنان فرفضت اليد الممدودة بلطف متعللة بأن المنديل فراق فأردف دعيه للذكرى كان مشفقا محبا متيما بها وكان ينجح من أجلها طلبها من أبيها ذات يوم وكانت صغيرة لا تتعدى السادسة عشر ربيعا لحظتها كانت تتسمع حوارهما من خلف الباب حينها تعلل أبيها بأنها لم تزل صغيرة وبأنه لم يزل في الجامعة والعمر طويل ممتد وحين تخرج من الجامعة وأصبح الناس ينظرون اليه نظرة مختلفة تماما عما قبل ذهب إلي أبيها ليفي بوعده لكن أباها لا سامحه الله رفض سبع سنوات كان مخدوعا في حبه دمرته وحطمت أحلامه التي بناها في الخيال فحبه لها كان أعرج وفي أخر لقاء بينهما سخرت وضحكت منه وعليه تنفس نفسا عميقا ظل صامتا لا يتكلم والدم يغلي في عروقه عندما رآها تقهقه ساخرة منه أغمض عينيه اليمنى وضغط عليها بكل قوة ثم رماها من يده نظر إليها وهي فارغة تافه لا تساوي شيئا وهو منبطح فوقها منتظرا الأمر عندها شعر بارتياح غريب تنفس نفسا عميقا ابتسم في نفسه وقد رسمت علي شفتيها ابتسامة رضى عليه الصوت